استخدام الذكاء الاصطناعي للاحتيال على مشاريع العملات الرقمية

استخدام الذكاء الاصطناعي للاحتيال على مشاريع العملات الرقمية

قامت مجموعة من المحتالين بانتحال شخصية مدير العلاقات العامة في منصة بينانس، عبر تقنية يطلق عليها “ديب فيك” (وهي تقنية يمكنها تغيير صورة الشخص خلال مكالمة الفيديو بالوقت الفعلي ليظهر على أنه شخص آخر).

وقامت المجموعة بإجراء عدة مكالمات فيديو مع ممثلي مشاريع العملات الرقمية، حيث وعدوهم بإدراج عملاتهم الرقمية على منصة بينانس مقابل دفع رسوم الإدراج.

image 5

وتم إجراء المكالمات باستخدام تقنية “التزييف العميق” لأحد كبار المديرين عبر برنامج Zoom. وقد تم كشف المخطط الاحتيالي عندما قام أحد مدراء المشاريع بالتواصل بشكل مباشر مع مدير العلاقات العامة في بينانس لتقديم له الشكر على مساعدته.

image 6

ولم يكشف مدير العلاقات العامة الأضرار المادية التي لحقت بالمشاريع جراء فعل المحتالين.

وأضاف أن عملية إدراج العملة على منصة بينانس لا تشمل أي أطراف ثالثة، ولا يتم قبول الطلبات إلا من خلال نموذج خاص على الموقع الرسمي.

انتشار التقنية المرعبة وانتحال شخصيات هامة

الجدير بالذكر أن هذه التقنية أصبح يستخدمها العديد من المحتالين وعلى نطاق واسع، حيث تم انتحال شخصية الملياردير الشاب، إيلون ماسك، ونشر فيديو مزيف يظهر فيه ليروج لمشروع عملة رقمية احتيالي.

وقد علق ماسك على الفيديو قائلا “إنه بالطبع ليس أنا”.

image 7

كما علق مؤسس عملة دوجكوين على الحادثة قائلا “الغبي الذي يريد الاستثمار في هكذا مشروع، يستحق أن يخسر أمواله، وفي نفس الوقت يستحق المحتالون قضاء حياتهم في السجن”.

لذلك في أيامنا هذه، يجب عليك الحذر حتى تتأكد من شخصية الشخص الذي تتكلم معه بشكل غير قابل للشك، ولا تنسى المقولة الشهيرة (لا تصدق كل ما يقال وكذب نصف ما ترى).

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا

اترك تعليقا تفتخر به