الملاذ الأخير… كيف تطوَّرت المنصات اللامركزية وما هي إيجابياتها؟

الملاذ الأخير... كيف تطوَّرت المنصات اللامركزية وما هي إيجابياتها؟

لنعود لتاريخ المنصات اللامركزية (DEXs) التي ظهرت لأول مرة في عام 2014، ومنذ إنشائها عمل المطورون على تسهيل وصول المستخدمين إليها وجعلها أكثر سهولة، الأمر الذي أتاح للمستخدمين من خلال المنصات اللامركزية تداول كميات أكبر من العملات دون وجود طرف ثالث أو وسيط على خلاف المنصات المركزية.

وأيضاً في المنصات اللامركزية يتم تسهيل المعاملات من خلال استخدام اتفاقيات ذاتية التنفيذ والتي تسمَّى العقود الذكية.

شهدت المنصات اللامركزية في الآونة الأخيرة سهولة في الاستخدام وتَحسُّن في تجربة المستخدم، وأصبحت خياراً جيداً للمستثمرين في مجال العملات الرقمية وخاصة للمستخدمين الذين لا يستطيعون الوصول إلى خدمات المنصات المركزية.

ما الذي تمتاز به المنصات اللامركزية عن المركزية؟

تعمل المنصات اللامركزية باستخدام العقود الذكية للوفاء بالأوامر المقدمة من قبل المتداولين بنسبة 100%، مما يسمح للمستخدمين بالتداول مباشرة مع بعضهم البعض، بهذا الحالة تكون المنصة اللامركزية على عكس المركزية، عندما يتعامل المتداولون مع المنصات اللامركزية لا يتم تخزين أموالهم في المنصة، أي أن المستخدمين يتداولون مباشرةً من المرسل إلى المستقبل دون إنقطاع في الطريق، حيث يتم أخذ العملات الرقمية من محفظة المرسِل وإيداعها في محفظة الجهة المرسل إليها بشكل آني.

في الماضي، استخدمت معظم المنصات اللامركزية فكرة دفاتر الطلبات، وهو نظام يحتفِظ بسجل لجميع أوامر البيع والشراء المفتوحة الموضوعة في البورصة، وإلى الآن هناك العديد من المنصات اللامركزية لا تزال تستخدم دفاتر الطلبات، فقد تفوَّقت المنصات اللامركزية (DEXs) بشكل كبير في شعبيتها بسبب بساطتها.

تُستخدم العقود الذكية ومجمعات السيولة لتحسين سيولة المنصات اللامركزية مع إدارة سعر العملة أيضاً عند إجراء عملية تداول، عندما يصل المتداولون إلى المنصات اللامركزية، فإنهم يتفاعلون مع مجمعات السيولة أو الحسابات التي تُخزِّن العملات الرقمية في مجمعات ضمن هذه المنصة.

على سبيل المثال، إذا أراد المتداول شراء أو تبديل USDC بإثيريوم من خلال المنصة اللامركزية، ستكون هذه العملية عن طريق مجمع يخزن كميات متساوية من كلا العملتين وهكذا ويتم الأمر بشكل آني دون انتظار وبرسوم أقل من الرسوم التي تحتاجها المنصات المركزية لتؤدي نفس الوظيفة.

ما هي سلبيات المنصات اللامركزية وهل تم تلافي جزء منها؟

كان قدامى مستخدمي العملات الرقمية أكثر المستخدمين شيوعاً للمنصات اللامركزية لأنهم لا يرغبون بفكرة الوسيط أو الطرف الثالث تحت مقولة ”افعل ذلك بنفسك”، كان التداول في المنصات اللامركزية في البداية مصحوباً بالعديد من العيوب، بما في ذلك المعاملات المتأخرة ونقص السيولة، وبشكل عام، كانت تجربة مستخدم سيئة نوعاً ما.

تم إنجاز قدر كبير من العمل الإضافي على واجهات المستخدم في المنصات اللامركزية، مما يسهل استخدامها لمتداولي العملات الرقمية بدرجات متفاوتة من الخبرة ومنذ ظهور التمويل اللامركزي (DeFi)، ارتفع حجم التداول في المنصات اللامركزية للعملات الرقمية الرئيسية بشكل كبير.

هل المنصات اللامركزية سهلة الاستخدام؟

استخدمت العديد من منصات التداول اللامركزية نظام دفاتر الطلبات ولا تزال، وهو نظام يقوم فيه المستخدمون بوضع الطلبات والانتظار حتى يتم تنفيذها من قبل متداولين آخرين ومع ذلك، لم يكن هذا النظام سهل الاستخدام لعدة أسباب وأهمها نظراً لأنها منصة لامركزية، لا يمكن للمستخدمين تخزين عملاتهم الرقمية على النظام الأساسي للمنصة اللامركزية.

بالإضافة إلى ذلك، يحتاج المتداولون إلى التداول مباشرة من محافظهم لهذا السبب، يحتاج المستخدمون إلى دفع رسوم الغاز (رسوم المعاملات) في كل مرة يقدمون فيها طلباً للمنصة وإذا ارتكب أحدهم أي خطأ، فإنه يخسر المال على شكل رسوم معاملات دون فائدة، هذه مشكلة لا تزال تواجهها المنصات اللامركزية الحالية، بالمقابل تسعى المنصات اللامركزية من خلال واجهات المستخدم المحسَّنة التي تجعل من السهل على المتداولين تقديم الطلبات دون ارتكاب أي خطأ.

هناك مشكلة أخرى وهي أن المنصات اللامركزية تطلَّب من المستخدمين إدخال عدد العملات التي يريدون تداولها يدوياً والسعر مقابل الإثيريوم فعلى سبيل المثال، إذا أراد المستخدم شراء 53451 عملة A مقابل 0,0037 إثيريوم، فسيكتبه بالضبط مثل ما هو أو ينسخه وقد يؤدي هذا إلى زيادة احتمالية حدوث أخطاء حيث يقوم المستخدمون بإدخال قيم خاطئة سهواً.

إذا قام المستخدمون بإدخال قيمة خاطئة، فقد ينتهي بهم الأمر بدفع مبالغ زائدة بشكل كبير مقابل عملة معينة فعلى سبيل المثال، سعر العملة A هو 0.0037 إثيريوم لكل عملة، فإذا أدخل المستخدم عن طريق الخطأ 0.037 إثيريوم لأمر شراء، فسوف يدفع عشرة أضعاف السعر الفعلي الذي هو على سبيل المثال 0.0037.

تستخدم المنصات اللامركزية اليوم أيضاً واجهة مستخدم تحد من مشكلة النقل البطيئ للعملات التي يتم تداولها، والتي تختلف عن أسلوب دفتر الطلبات القديمة والمعقدة، حيث تُبيِّن سهولة الاستخدام في المنصات اللامركزية الحديثة أيضًا من خلال العدد الأكبر من مستثمري العملات الرقمية الذين يستخدمونها لشراء عملات ذات قيمة سوقية منخفضة في السوق الصاعدة لعام 2021.

ومع ذلك، فإن بعض المنصات اللامركزية لديها متطلبات إضافية للمستخدمين للوصول إليها على سبيل المثال، تطلب المنصات اللامركزية الخاضعة للتنظيم مثل Soma من المستخدمين إكمال فحص اعرف عميلك بالإضافة إلى مكافحة تمويل الإرهاب ومكافحة غسل الأموال هذه العمليات مطلوبة نظراً لأن المنصة لديها عملات منظَّمة مثل الأسهم والصناديق.

لماذا اللامركزية أفضل؟

تعد المنصات اللامركزية الحديثة أسهل في الاستخدام من سابقاتها، مع تداول أفضل وواجهة تداول أبسط، ويتفق خبراء التمويل اللامركزي DeFi على ذلك.

قال أندريه غراتشيف، الشريك الإداري في DWF Labs، وهي شركة استثمار Web3 لامركزية، أن اللامركزية أكثر سهولة في الاستخدام من ذي قبل في حين أن العملية الأولية لإعداد المحافظ الرقمية قد تكون مملة، لكن يمكن للمستخدمين الارتباط بالمنصات عبر تطبيقات الجوال أو ملحقات متصفح سطح المكتب فقال :

“لا يستغرق توصيل المحفظة الشخصية إلى المنصة اللامركزية سوى بضع ثوانٍ، وتسمح الواجهة بالتداول الخالي من الإزعاج وقابلية استخدام المنصات اللامركزية اليوم تشبه إلى حد كبير تجربة المستخدم في المنصات المركزية”.

لقد تغيرت المنصات اللامركزية كثيراً خلال السنوات القليلة الماضية، وتستمر في التطور مع بدء المزيد من المشاريع والتطور في البناء داخل مساحة DeFi مع تطور بلوكتشين واستمرار نمو التمويل اللامركزي أخيراً يمكننا أن ننتظر لنرى هل المنصات اللامركزية ستصبح أكثر سهولة للمستخدم المبتدأ.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق