بعد نجاح ترقية الإيثيريوم.. دعوات لتغيير خوارزمية البيتكوين

بعد نجاح ترقية الإيثيريوم.. دعوات لتغيير خوارزمية البيتكوين

دعت منظمة “غرين بيس” التابعة لمنظمة السلام الأخضر الدولية، مؤيدي ومطوري البيتكوين إلى التخلي عن العمل وفق بروتوكول إثبات العمل، التي ترى أنه قد أكل عليه الدهر وشرب.

وتعتبر منظمة غرين بيس، منظمة بيئية غير ربحية، أن خوارزمية إثبات العمل مُستهلكة جداً للطاقة، ومُضرّة بالبيئة نتيجة الانبعاثات الناتجة عن تعدين العملات الرقمية من خلالها، لذلك يتوجب النظر بالتحول لخوارزميات أخرى في العمل.

نجاح إيثيريوم يظهر سلبيات منافسيها.. وأولهم كانت البيتكوين

أوردت المنظمة على حسابها الرسمي في تويتر، أن آلية التحقق من أداء شبكة البيتكوين قد ساهمت في أزمة المناخ العالمية، وقد حان الوقت الآن للانتقال إلى خوارزمية إجماع أقل استهلاكاً للطاقة، وأيضاً أخفُّ ضرراً على البيئة، كما فعلت إيثيريوم تماماً.

وتأتي تلك التصريحات بعد نجاح شبكة إيثيريوم في ترقيتها منذ يومين، والتي كانت عبارة عن حدث تاريخي تحت اسم The Merge، والتي استغنت من خلال هذه الترقية عن العمل بإجماع إثبات العمل، وخففت من استهلاكها للطاقة بنسبة هائلة بلغت 99.95 بالمئة.

“لقد أثبتت إيثيريوم نفسها بجدارة، وأنه يمكن للعملة الرقمية أن تكون خفيفة الظل على الكوكب غير ضارة له، عكس ما ألفناه سابقاً، ولا نريد الوصول إلى زمن لا يمكن العيش فيه على كوكبنا هذا”

تصريح منظمة غرين بيس حول ترقية إيثيريوم

ضرر التعدين كبير.. ولا بُدّ من إيقافه

في الوقت التي أصبحت فيه إيثيريوم تواكب العصر، لا يزال زعيم العملات الرقمية “بيتكوين” يتصدر استهلاك الكهرباء بنسب تتجاوز استهلاك بلدان بأكملها.

للعلم، استهلاك شبكة بيتكوين للطاقة الكهربائية يختلف بتغير ظروف السوق، ولكن بشكل عام هو يزداد تدريجياً مع انتشار صناعة التعدين.

لمن لا يعلم كم تستهلك بيتكوين من الكهرباء، فإنه وحسب مؤشر كامبريدج لاستهلك الكهرباء، يبلغ الحد الأعلى لاستهلاك بيتكوين من الطاقة اليوم حوالي 95.78 تيراواط في الساعة خلال السنة.

image 69
مؤشر كامبريدج لاستهلك شبكة البيتكوين من الكهرباء

مناوشات وجدال على آلية التعدين.. والمتضرر الوحيد هو كوكب الأرض

غضب عارم انصب على غرين بيس جراء دعواتها تلك إزاء تغيير خوارزمية بيتكوين، لكنها ترد عليهم وبهدوء، أن أحد منافسيهم الرئيسيين “إيثيريوم”، قد قام بتغيير خوارزمية الإجماع، وتم الأمر بنجاح دون أية مشاكل، والذي عاد بالنفع أيضاً على بيئة كوكبنا عامة، ومسؤولي إيثيريوم خاصة.

من جهة أخرى ومجابهة لغرين بيس، قام مايكل سايلور الرئيس التنفيذي لشركة ميكرو استراتيجي، بالرد على دعوات الأولى متخذاً موقف المدافع عن التعدين، فيقول:

“لم نكن لنلاحظ بصمة بيتكوين الكربونية، لولا نشاطات التسويق من قبل مروجي العملات الرقمية الأخرى، والذين يتبعون سياسة حرب العصابات ويقومون بممارسة الضغط على منافسيهم، من خلال لفت الانتباه بشكل سلبي للتعدين وخوارزمية إثبات العمل”

رد سايلور على منظمة غرين بيس

ويزيد بيانه بأرقام قد أخذها من المراجعة العالمية لتحليل بيانات بيتكوين للربع الثاني، محاولاً كسب تأييد مجتمع التعدين والعملات الرقمية، هذه البيانات صادرة عن 45 شركة تقوم بتعدين أكثر من نصف البيتكوين بأسره حالياً، إذ يعد المجلس المسؤول عن مراقبة بيتكوين، بتعزيز المبادرات الخلّقة التي تقلل من استهلاك بيتكوين للطاقة وتجعلها ذات بصمة خضراء.

"وتشير أرقام مجموعة الشركات السابقة، أن حوالي 59.5% من الطاقة المستهلكة في تعدين بيتكوين تأتي من مصادر مستدامة، وأن بيتكوين تشهد تحسناً في كفاءة الطاقة بنسبة 46% سنوياً".

مواقف اتخذها أشخاص لم تجرؤ دول على اتخاذها

يبدو أنه من الأفضل لمنظمة السلام الأخضر أن تفكر في تلك الطالبة السويدية غريتا ثونبرغ، والتي جعلت العالم بأسره يعلم بها ويتعلّم منها، هذه الطالبة التي قامت بانتقاد السياسيين لتقاعسهم عن حل المشاكل البيئية، لتكون من أصغر الناشطين البيئيين بعمر لا يتجاوز 15 سنة، ولتُلهم أيضاً أقرانها بالاهتمام بموضوع أزمة المناخ.

ولم تكتفِ بالوقوف عند هذا الحد، فعندما خيّم شبح الكورونا، وألقى بعباءته السوداء على العالم أجمع، أدى إلى جعل بلدان بأكملها بمعزلٍ عن القيام بأي شيء ينفع، قامت غريتا بالنضال من أجل تحقيق المساواة في الحصول على لقاحات ضد فيروس كورونا، بعدما رأت أن حركتها أصبحت شبه مشلولة على حد تعبيرها من أجل الدفاع عن بيئة كوكبنا.

لكن خلال عامين فقط، أصبحت دعوة غريتا مشلولة بشكل كامل، فلم يعد أتباعها مهتمين بقضايا البيئة والمناخ كما كانوا قبل ذلك.

ولكن لم يكن ليكتفي دعاة البيئة بالتوقف عن إيجاد أعداء البيئة الجدد، لا ندري.. ربما نسمع يوماً صوت غريتا وهي تناهض البيتكوين بسبب بصمتها الكربونية والتي تضرّ بالمناخ.

يمكن أن يعجبك أيضا
هل سينهار سوق الـNFT قريبا؟
هل سينهار سوق الـNFT قريبا؟
مؤشرات إيجابية قد تكون كافية لرفع سعر عملة سولانا
مؤشرات إيجابية قد تكون كافية لرفع سعر عملة سولانا
مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية
مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية

اترك تعليقا تفتخر به