تركيا تغتنم فرصة الركود في سوق العملات الرقمية وتنهض بالتعدين في اسطنبول

تركيا تغتنم فرصة الركود في سوق العملات الرقمية وتنهض بالتعدين في اسطنبول

تعد تركيا واحدة من أكثر الدول نشاطاً في مجال العملات الرقمية وبلوكتشين، ويمتد اهتمامها لتواكب تحركات السوق وتغتنم الفرص.

توجد في تركيا قاعدة كبيرة من مستثمري التعدين والعملات الرقمية، بالإضافة إلى عدد كبير من المستخدمين من المجتمع المحلي وأندية جامعية وشركات Web3 الناشئة ومطوري بلوكتشين الأكاديميين.

يمكننا القول إن، التعدين التركي بطريقه إلى تطبيق المقولة القديمة الشهيرة “السوق الهابطة فرصة للبناء” لجعل إسطنبول – مركز الأعمال في تركيا وعاصمتها – موطناً كبيراً ووجهة عالمية لمستثمري ومعدني العملات الرقمية، ومؤخراً استظافت تركيا أحداثاً مهمة كحدث ETHIstanbul وEconomy Istanbul وتهدف إلى تحقيق المزيد.

ما سبب تحرك تركيا واهتمامها باتجاه تمكين التعدين بالوقت الحالي؟

يعد معدل التضخم المرتفع في تركيا محركاً رئيسياً وراء اهتمامها المتزايد بالعملات الرقمية وفقاً للخبير الاقتصادي إركان أوز:

“يعتقد الكثير من الناس [في تركيا] أنه لم يعد بإمكانهم شراء سيارة أو منزل ضمن النظام المالي الكلاسيكي لهذا السبب، يتزايد الاهتمام بالعملات الرقمية يوميًا “

ومع ذلك، أشار إلى أن اعتماد العملة الرقمية لم يتم تبنيها من قبل كل الشركات الناشئة أو مشاريع البلوكتشين لأنه لا توجد لوائح وبنى تحتية مضمونة لتلبية احتياجات النظام البيئي وأضاف أوز: “يجب على تركيا إنشاء بنية تحتية قانونية من شأنها حماية المستثمرين ودعم أصول بلوكتشين و crypto في أقرب وقت ممكن”.

ماذا ستفعل تركيا لتدعيم مكانها في ساحة العملات الرقمية؟

ما تسعى له تركيا بطموحها الجديد هو توحيد داعمي البيتكوين مع جيش شيبا “Shibarmy” (وبذلك يصل DevCon 7 _ وهو أكبر مؤتمر للنظام الإيكولوجي لإثيريوم) إلى إسطنبول، وبدعم من الشخصيات المحلية الرئيسية والسلطات، وصلت الفكرة إلى جماهير كبيرة في وقت قصير.

في الوقت الحاضر، إذا نظرنا إلى حسابات Twitter لمشاهير المعدنين ومستثمري العملات الرقمية، فسنرى علامة التصنيف “#DevconIstanbul” بجوار أسمائهم هذه عبارة عن مبادرة قوية في العالم الرقمي، ولكن لم يتطلب الأمر الكثير لتوسيعها في الواقع المادي، والمثال الأخير هو ETHIstanbul’s After Merge Party.

على الرغم من تبني العملة الرقمية في العالم يزداد توسعاً، فإن تركيا متأخرة بخطوات من حيث الشركات الناشئة والمطورين عن الدول المتقدمة، وفقاً لتوران سيرت، مؤلف كتابين تركيين أحدهما عن بلوكتشين والآخر عن  التمويل اللامركزي :

“لقد بدأنا متأخرين، لكننا ننمو بسرعة والسبب الرئيسي لذلك هو الأندية الطلابية – نجاح الأندية الطلابية في الخارج وصداها في تركيا “.

أوضح سيرت أن نجاح الأندية الطلابية التي تركز على التعدين والبلوكتشين في الأحداث الخارجية كان له تداعيات كبيرة وساهم في زيادة عدد المطورين في تركيا.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق