خروج مؤسس لونا عن صمته ويعترف بأنه سبب انهيار العملة

خروج مؤسس لونا عن صمته ويعترف بأنه سبب انهيار العملة

بعد انهيار عملة لونا في مايو الفائت، وإعلان كوريا الجنوبية إصدار مذكرة توقيف بحق مؤسسها ومديرها دو كوون، تداولت الأخبار إشاعات تفيد باختفاء دو كوون من الأرجاء، وتواريه عن الأنظار قائلين بأنه قد هرب.

ويخرج اليوم دو كوون ليصرح قائلاً بأنه لم يقم بالهروب، على الرغم من قيام سلطات الإنتربول بإصدار نشرة حمراء ضده.

كوون ينفي شائعات هروبه

وفي مقابلة له يوم الثلاثاء الماضي 18 أكتوبر، أجراها مع لورا شين من صحيفة Unchained Podcast، قال كوون بأنه كان منتقلا إلى سنغافورة قبيل انهيار العملة الرقمية تيرا، التي تعرضت لخسائر بليغة فاقت 60 مليار دولار. ويذكر أنه رفض الحديث عن موقعه لأسباب أمنية خوفا من اعتقاله.

ويقول كوون على لسان الصحفية:

لا أعلم إن كان هناك من يسعى وراء التضليل، أو أن هناك سوء فهم في الربط بين انتقالي وحدث انهيار تيرا، لكن للأسف هناك عدة أمور غير صحيحة تتحدث عنها السلطات في كوريا.

ماذا في اختفاء عملات البيتكوين من شركة تيرا التابعة لكوون؟

ويضيف كوون توضيحات بشأن حساباته المالية، إذ قال إنه لم تقم بورصات العملات الرقمية OKX و Kucoin، بأي تجميد لأرصدته أو الرصيد التابع لشركة Luna Foundation Guard. لكن هناك معلومات تفيد بأنه بعد صدور مذكرة التوقيف ضد كوون، قد قامت البورصتين المذكورتين، بتجميد عملات رقمية بقيمة 3313 بيتكوين، أي ما يعادل 67 مليون دولار أمريكي، وذلك من خلال الوصول إلى عناوين كانت مرتبطة بالشركة، إضافة إلى طلب من الجانب الكوري القيام بذلك التجميد.

بينما يرد كوون على ذلك، ليقول أن ذلك غير صحيح، ومكذبا تلك التقارير من خلال تغريدة له على التويتر قائلا: “لو كان التجميد حصل فعلا، لكنت لاحظت ذلك بالتأكيد”. ويضيف مستمرا بالحديث عن ذات الموضوع:

سمعنا ببعض الإشاعات التي تتحدث عن قيامي بنقل أموال Luna Foundation Guard إلى محفظة Gemini، وأن العملات الرقمية ترقد هناك الآن بسلام، لكن حقيقة ما حدث، إنه قد جرى إبرام صفقة مالية مع أحد المستثمرين، وتم نقل عدد من البيتكوين إلى عنوان جديد، بناء على طلب المستثمر لذلك.

كوون يعتذر ويعترف بأنه هو سبب فشل عملة تيرا

يذكر أن الانهيار في مشروع تيرا وفشله الذريع، قد ألحقا أضرارا مادية كبيرة للمستثمرين والمستخدمين، حيث تناقلت بعض وسائل الإعلام عن وجود بعض حالات الانتحار من قبل مستخدمين فقدوا جميع ما ادخروه خلال حياتهم.

وبعد قيام الصحفية بمعرفة ردة فعل كوون إزاء ما تعرض له مجتمع تيرا، خرج ليقول لهم بأنه يأسف لما حدث لهم، ويضيف موضحا بأن الطريقة التي يتحدث بها ويرد بها على الادعاءات اتجاهه، قد يفهمها البعض أنه يدافع عن نفسه، لكن الحال ليس كذلك على الإطلاق، على حد تعبيره .

إيمان بلا مبادئ… قد لا ينفع بشيء مطلقا

ويتابع الحديث بأنه كان قد آمن كثيرا باستقرار الدولار الرقمي UST، وهذا ما جعل الكثيرين يؤمنون به أيضا، إضافة إلى تعزز ثقتهم في نظام العملة الرقمية تيرا، التي فشلت للأسف في النهاية.

ويختتم كوون حديثه مع الصحيفة موجها اعتذاره للمتضررين قائلا:

أعتذر منكم، وأنا أتحمل مسؤولية ما حدث، لقد اندفعت كثيرا جراء تفاعلكم معي، وإيماننا باستقرار العملة، لكن اكتشفت لاحقا أنه كان يتوجب عليّ أن أكون أكثر حذرا، وأن أتبع معايير أكثر اتزانا، لتفادي ما حصل"
يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق