دعوات أمريكية متزايدة إلى تنظيم الصناعة الرقمية

دعوات أمريكية متزايدة إلى تنظيم الصناعة الرقمية

صرّحت السناتور الأمريكي إليزابيث وارين: “أنّ العديد من الشركات الرقمية تمكنت من خداع العملاء” وشددت على الحاجة إلى قواعد أقوى، وحثت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) والكونغرس على اتخاذ إجراءات بشأن تنظيم الصناعة الرقمية.

الصناعة الرقمية تحتاج إلى تنظيم أقوى

أعربت السناتور الأمريكية إليزابيث وارن (D-MA) عن مخاوفها بشأن الاستثمار في العملات الرقمية في مقابلة مع Yahoo Finance Live الأسبوع الماضي بعد أن تقدمت العديد من الشركات الرقمية بطلب الحماية من الإفلاس.

ودعت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) إلى التصرف.

وأكدت: “يحتاج الكونجرس إلى اتخاذ إجراء، لكن هيئة الأوراق المالية والبورصات تتحمل مسؤولية استخدام سلطاتها لوضع حواجز على الجهات الفاعلة في مجال العملات الرقمية التي تنتهك القواعد”.

وأضافت السناتور: “كنت أدق جرس الإنذار بشأن العملات الرقمية والحاجة إلى قواعد أقوى لحماية المستهلكين والاستقرار المالي”.

أكدت وارن: تمكنت العديد من شركات الرقمية من خداع العملاء وترك المستثمرين العاديين ممسكين بالحقيبة بينما يحثلون هم على الأموال.

من جهته، أعرب مفوض هيئة الأوراق المالية والبورصات هيستر بيرس عن مخاوفه في مايو/آيار بشأن تنظيم العملات الرقمية، حيث قال: “يمكننا ملاحقة الاحتيال ويمكننا لعب دور أكثر إيجابية في جانب الابتكار، ولكن علينا أن نصل إليه، وعلينا أن نبدأ العمل … لم أرى أننا على استعداد للقيام بهذا العمل حتى الآن “.

كما تعرض غاري جينسلر، رئيس لجنة الأوراق المالية والبورصات، لانتقادات لاتباعه نهجاً يركز على إجبارية تنظيم الصناعة.

من جهتها، مارست السناتور وارن الضفط على جينسلر لتكثيف الرقابة على العملات الرقمية في عدة مناسبات. في يوليو/تموز من العام الماضي، حيث حذرت من المخاطر المتزايدة لتداول العملات الرقمية، ودعت منظم الأوراق المالية إلى “استخدام سلطته الكاملة لمعالجة هذه المخاطر”.

وقالت أيضاً: إن التمويل اللامركزي هو أخطر جزء من العملات الرقمية، وحث المنظمين على تضييق الخناق على العملات المستقرة وتحدي المنصات “قبل فوات الأوان”.

في مايو/آيار، طلبت إجابات من شركة الخدمات المالية فيديليتي بخصوص قرار الشركة السماح باستثمارات البيتكوين في خطط 401K، حيث أزعج تحرك فيديليتي وزارة العمل.

وعلّق علي خوار، القائم بأعمال مساعد وزير العمل في إدارة أمن استحقاقات الموظفين في وزارة العمل: “لدينا مخاوف كبيرة بشأن ما فعلته فيديليتي”.

كما انتقد السناتور مراراً وتكراراً التأثير البيئي لعملة البيتكوين.

الجدير بالذكر، في الأسبوع الماضي، تقدمت شبكة سلسيوس المُقرضة للعملات الرقمية بطلب الحماية من الإفلاس بعد تجميد عمليات السحب.

كما تقدمت شركة إقراض العملات الرقمية، Voyager Digital، بطلب الحماية من الإفلاس، واستشهدت الشركة بالعدوى في أسواق العملات الرقمية وإفلاس صندوق التحوط Three Arrows Capital كأسباب.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا

اترك تعليقا تفتخر به