سامسونغ في طريقها نحو تداول العملات الرقمية

سامسونغ في طريقها نحو تداول العملات الرقمية

تنفيذ سياسات مؤيدة للبيتكوين ومثيلاتها من العملات الرقمية، يليها تحول في العلاقات الدبلوماسية مع الصين ومزيد من الاستقرار الاقتصادي لجميع الطبقات الاجتماعية، هكذا كانت الوعود لحملة المحافظ “سوك يول” في كوريا الجنوبية، الذي أصبح رئيساً.

بعد التغير الذي طرأ في رئاسة كوريا الجنوبية، سيطرأ تغيير في لوائح البلاد السياسية، وذلك على حد تعبير إحدى وسائل الإعلام المحلية، وبالتالي فإن كبرى الشركات المالية والاستثمارية تستعد إلى تصنيع العملات الرقمية.

وبدأت 7 من شركات الأوراق المالية المحلية على الأقل، بالحصول على التراخيص اللازمة من الجهة التنظيمية في الدولة، استعداداً لإطلاق منصات تداول العملات الرقمية، وستكون تلك التراخيص جاهزة بحلول الربع الثالث من العام الجاري، وحتى بداية الربع الرابع من العام نفسه.

سياسة سامسونغ في ترميز العملات الرقمية

وإحدى تلك الشركات هي Samsung Securities، التي تُعدّ اليد اليمنى مالياً لمجموعة الشركة الأم لعملاق التكنولوجيا Samsung، إذ تبحث حالياً عن طريقة لدخول صناعة العملات الرقمية، ذلك من خلال ترميز معين آمن خاص بمنصة التداول.

وتسعى Samsung Securities إلى تزويد العملاء بأفضل الطرق، التي يمكن من خلالها الحصول على العملات الرقمية و NFTs، والأوراق المالية الرمزية.

لكن هناك تقرير يدّعي أن شركة Samsung Securities كانت غير موفّقة، ففي عام 2021 حاولت الشركة تشكيل فريق من ذوي الخبرة في صناعة بلوكتشين، وتطوير العقود الذكية ، ومنصات تبادل العملات الرقمية، لكن باءت محاولتها هذه بالفشل.

إضافة لما سبق، ستطلق شركة “Mirae Asset Securities” أعمال تخصّ العملات الرقمية، وأنشأت شركة تابعة لها تسمى “Mirae Asset Consulting”، وبدأت الشركة بقبول الموظفين لديها، وستُقدم المنصة الخاصة بها كل من عملة بيتكوين وإيثيريوم و NFTs.

لوائح جديدة من العملات الرقمية لدول العشرين

تستعد كُبرى شركات الأوراق المالية في كوريا الجنوبية، للموافقة على قانون تشريعي يسمى “قانون حقوق العمل للعملات الرقمية”، الذي تعمل عليه الحكومة في ظل قيادتها الجديدة، سعياً منها في تزويد صناعة العملات الرقمية الناشئة لديها بإطار تنظيمي واضح.

يُفترض أن يوضح هذا المشروع التشريعي العملات الرقمية المصنّفة كأوراق مالية، وأيها رموز غير أمنية، وأنْ يُميّز هذا التصنيف بين خدمات الحفظ للعملات الرقمية، وخدمات المحفظة وغيرها الكثير.

الوقت هو خط الفصل فيما إذا كانت آثار المشروع الجديد ستكون إيجابية عملياً أم لا، لكن على ما يبدو أنّه خطوة صحيحة على الطريق الصحيح، نحو بيئة مرنة لتصنيع العملات الرقمية، وانتشالها من المنطقة الرمادية.

تعمل كل دولة تقريباً من دول العشرين على لوائح جديدة للعملات الرقمية، باستثناء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند وكندا، ووفقاً لتقرير صادر عن Coinbase، تُعدّ كوريا الجنوبية إحدى دول العشرين التي تطبق لوائح تشفير جارية.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
شركة ألعاب ضخمة تريد حرق 2.5 ترليون من عملة لونا كلاسيك
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
محفظة Guarda توفر معملات بدون رسوم على شبكة ترون
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا
منصة Crypto.com تحصل على موافقة تنظيمية في فرنسا

اترك تعليقا تفتخر به