سعر الإيثريوم يستمر في الإنخفاض.. ما القصة؟

سعر الإيثريوم يستمر في الإنخفاض.. ما القصة؟

برزت الإيثريوم (ETH) كأفضل عملة رقمية في الأسبوع الماضي، بزيادة حوالي 10%.

بالإضافة إلى ذلك، تم التفاؤل بخط الاتجاه التصاعدي، الذي تم إنشاؤه مؤخراً للإيثريوم، حيث من المفترض أن يتجه سعر ETH للأعلى إذا كانت ظروف السوق مواتية.

أظهر سعر ETH علامات مبكرة على الضعف، حيث فشل في الارتفاع فوق خط الاتجاه الهبوطي.

أشارت توقعات سلبية يوم الثلاثاء إلى أن المستوى 1122 دولار سيتم اختراقه بأهداف هبوطية قريبة من 1000 دولار .

كما أن تحليل أسعار العملات الرقمية يوم الأربعاء قاتم، حيث لاحظ مراقبو السوق انخفاض حاد خلال الـ 24 ساعة الماضية واختراق واضح دون مستوى الدعم البالغ 1100 دولار، ولذلك من المرجح أن تنخفض الإيثريوم أكثر وستحاول اختراق مستوى الدعم الضعيف التالي حول 1،050 دولار.

مؤشر الإيثريوم

إنخفاض الإيثريوم 6٪ تقريباً في آخر 7 أيام

يتم تداول ETH عند 1،070 دولار (حتى كتابة هذه السطور)، بإنخفاض قدره 5.9% خلال الأسبوع الماضي، وفقاً للبيانات الصادرة عن Coingecko يوم الأربعاء.

في الساعات الأربع والعشرين الماضية، كان تداول السوق في الغالب في المنطقة الحمراء مع استمرار عمليات البيع في جميع أنحاء العالم.

إذا تحقق السيناريو المرغوب، فسوف يخترق المضاربون على الارتفاع فوق مستوى 1200 دولار المتوسط المتحرك 200 ثم يتعافون فوق منطقة المقاومة 1300 – 1500 دولار قبل أن يتماسكون فوق 1700 دولار ويخترقون خط الإتجاه الأبيض.

يبدو أن الهدف يمثل تحدياً، بالنظر إلى حالة عدم اليقين على مستوى الإقتصاد الكلي الناجمة عن احتمالية حدوث تراجع ونقص السيولة.

والجدير بالذكر، وصل سعر الإيثريوم إلى أعلى مستوى له في الأسبوع الماضي عند 1،275 دولار. بعد تعزيز قصير فوق 1200 دولار،ولكنها عكست اتجاهها بسرعة وبدأت في التحرك هبوطياً. فور حدوث إختراق هبوطي دون مستوى الدعم البالغ 1،175 دولار انخفض سعر ETH سريعاً بحلول منتصف نهار الثلاثاء. اتسم ختام جلسة التداول باختراق واضح لمستوى الدعم البالغ 1100 دولار، والإنخفاض اللاحق إلى ما دون 1050 دولار.

ضغط FTX – نتيجة مؤشر أسعار المستهلك – إجراءات بنك الإحتياطي الفيدرالي

قد تكون منصة FTX المركزية واحدة من أكبر المساهمين في ضغط البيع على ETH والعملات الرقمية الأخرى من خلال تمويل المتداولين المستعدين لإقراض عملاتهم لتحقيق عائد سنوي مرتفع.

تضع مثل هذه الخطة ضغطاً هائلاً على العملة، التي تكافح بالفعل للحفاظ على مستوى من الدعم أعلى من المتوسط ​​المحلي.

وفي الوقت نفسه، يستمر متداولو العملات الرقمية في انتظار صدور مؤشر أسعار المستهلك لشهر يونيو/تموز، وهو مقياس التضخم، للحصول على تلميحات حول الإجراءات، التي يجب أن يتخذها الإحتياطي الفيدرالي لتخفيف معدل ارتفاع التضخم.

يمكن أن يعجبك أيضا
هل سينهار سوق الـNFT قريبا؟
هل سينهار سوق الـNFT قريبا؟
مؤشرات إيجابية قد تكون كافية لرفع سعر عملة سولانا
مؤشرات إيجابية قد تكون كافية لرفع سعر عملة سولانا
مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية
مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية

اترك تعليقا تفتخر به