شركة Konami اليابانية تقدم على خطوة لدخول عالم NFT

شركة Konami اليابانية تقدم على خطوة لدخول عالم NFT

أعلنت شركة Konami اليابانية للترفيه والألعاب عن فرص عمل جديدة لتوسيع عروضها في NFTs و Web3 و metaverse.

وتسعى شركة الألعاب اليابانية العملاقة إلى توسيع مجموعة المواهب التي تعمل بالعملات الرقمية بينما تتطلع إلى تطوير Web3 وmetaverse، وسوق الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT).

ويُطلق على الشركة أيضا اسم “عملاق الألعاب”، وهو الأحدث في قائمة مطولة من الأسماء الكبيرة التي تشير إلى الاهتمام بتوسيع عروض Web3 من خلال السعي للحصول على مواهب جديدة.

وأعلنت الشركة في 13 أكتوبر، أنها ستوظف مجموعة واسعة من المواهب من أجل بناء النظام وتطوير الخدمات فيما يتعلق بمنصات metaverse و Web3 المستقبلية.

وذكرت كونامي أنها تجري أبحاثا وتطويرات لدمج أحدث التقنيات في ألعابها ومحتواها، مضيفةً أن لديها أيضا خططا لإطلاق منصة تداول للرموز غير القابلة للاستبدال (NFT)، حيث يمكن للاعبين التداول بالعملات الرقمية داخل اللعبة.

وتشتهر الشركة بين دوائر اللاعبين التقليدية بأنها الناشر وراء ألعاب Metal Gear Solid و Castlevania و Dance Dance Revolution و Frogger.

وتتطلع الشركة أيضا إلى شغل العديد من المناصب بما في ذلك مهندسي النظام والمبرمجين ومديري المشاريع والمصممين والمخرجين لمشروعها في Web3، كما سيعمل المتقدمون الناجحون على منصة عملات رقمية فريدة تتوافق مع الإرشادات اليابانية لألعاب البلوكتشين.

وللعلم فهذه ليست أول غزوة لكونامي بما يخص الرموز غير قابلة للاستبدال، حيث أطلقت الشركة في يناير الماضي مجموعة من الرموز غير القابلة للاستبدال للاحتفال بالذكرى السنوية لامتيازها في Castlevania.

ومع ذلك، فقد لاقت هذه التحركات، في الرموز غير القابلة للاستبدال من قبل بعض شركات الألعاب التقليدية، رد فعل عنيف، وأبرز مثال على ذلك هو منصة Quartz من شركة Ubisoft التي تعرضت لانتقادات شديدة في وقت سابق من هذا العام.

ومن الجدير بالذكر بأن الرئيس التنفيذي لشركة Ubisoft، إيف غيلموت، كان قد تراجع عن رغبة الشركة لإدراج NFTs، قائلا إنها كانت فقط في إطار البحث طوال الوقت في الشهر الماضي.

ورأى بعض اللاعبين أن توجهات شركات الألعاب إلى استخدام الرموز غير القابلة للاستبدال ما هي إلا استيلاء على المال، وكانت هناك أيضا مخاوف بشأن عملية التعدين لإثبات العمل، على الرغم أنه من المفروض التخلص من هذه المخاوف منذ أن انتقلت الإثيريوم إلى بروتوكول إثبات الحصة (POS).

وانخفضت مبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال في عام 2022 بما يتماشى مع سوق التداول الهابط، وفي الأشهر الأخيرة، انخفضت مبيعات NFT في أكبر سوق في العالم، OpenSea، بنسبة تصل إلى 99٪ من أعلى مستوياتها القياسية التي بلغت أكثر من 400 مليون دولار في وقت سابق من هذا العام.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق