لماذا ينخفض سوق العملات الرقمية اليوم؟

لماذا ينخفض سوق العملات الرقمية اليوم؟

تستمر أسعار العملات الرقمية في الانهيار، ويبدو أنه لا يوجد قاع معين في المستقبل القريب، وإليك في هذا المقال أسباب استمرار انخفاض أسعار العملات الرقمية:

أدى انهيار السوق هذا العام إلى تحويل معظم مرابح المحافظ إلى خسائر فادحة، وهذا ما جعل المستثمرين الجدد يفقدون الأمل في تداول العملات الرقمية وخصوصاً البيتكوين (BTC).

بعد أن وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق لحد 69،400 دولار، انهار سعر البيتكوين على مدى الأشهر ال 11 التالية إلى أدنى مستوى غير متوقع عند 17،600 دولار، وهذا ما يعادل انخفاض بنسبة 75٪ في القيمة.

ويدرك المستثمرون أن العملات الرقمية تتقلب بشكل مستمر، لكن الانهيار هذا العام كان فريداً من نوعه.

كما شهدت عملة الإيثريوم (ETH)، (أكبر عملة بديلة من حيث القيمة السوقية)، انخفاضاً من 4800 دولار إلى 900 دولار خلال سبعة أشهر.

وفي الوقت الحالي، لاتزال معنويات المستثمرين ضعيفة حيث يتجنب المستثمرون المخاطرة، وينتظرون لمعرفة ما إذا كانت السياسة النقدية الحالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي ستخفف من التضخم المرتفع باستمرار في الولايات المتحدة.

البنك الاحتياطي الفيدرالي يرفع أسعار الفائدة

أعلن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في 21 سبتمبر عن رفع سعر الفائدة بنسبة 0.75٪ ولمّحَ إلى إمكانية حدوث ارتفاعات مماثلة حتى ينخفض التضخم إلى أقرب نسبة بحدود 2٪.

وإن رفع أسعار الفائدة يزيد من تكلفة اقتراض الأموال للمستهلكين والشركات، وهذا له تأثير يتمثل في رفع تكاليف الأعمال، وتكاليف السلع والخدمات، والإنتاج، والأجور، وإلى ما هنالك من تكاليف أخرى.

حيث أن التضخم المرتفع هو السبب الرئيسي وراء قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة، ومنذ بدء رفع أسعار الفائدة في آذار 2022، كانت البيتكوين وباقي العملات الرقمية في حالة انهيار.

تهديد مستمر للعملات الرقمية

تتسم العملات الرقمية بعدم الاستقرار إما بسبب المفاهيم الخاطئة المختلفة أو عدم الثقة في الاستخدام الفعلي للعملات الرقمية بدون إطار عمل لتنظيم التداول، لذلك نلاحظ بأن البلدان والدول المختلفة لديها عدد كبير من السياسات المتضاربة حول كيفية تصنيف العملات الرقمية.

إن عدم الوضوح بشأن هذه المسألة يؤثر على النمو والابتكار داخل القطاع، ويعتقد العديد من المحللين أن تعميم العملات الرقمية لا يمكن أن يحدث حتى يتم سن مجموعة من القوانين المُتفق عليها عالمياً.

عمليات الاحتيال تكبد المستثمرين خسائر فادحة

لعبت عمليات الاحتيال ومخططات بونزي وتقلبات السوق الحادة دوراً مهماً في انهيار أسعار العملات الرقمية طوال عام 2022، حيث تميل الأخبار والأحداث السيئة التي تعرض سيولة السوق للخطر إلى التسبب في نتائج كارثية بسبب عدم وجود تنظيم.

وكان انهيار شبكة لونا وسيليزيوس التابعة لشركة تيرا بالإضافة إلى إساءة استخدام الرافعة المالية وأموال العملاء من قبل صندوق Three Arrows Capital (3AC) دليلاً على الضربات المتتالية لأسعار العملات الرقمية.

وتكرر الحدث نفسه بشكل أكبر عندما انهارت فوياجر وسيلزيوس، مما أدى إلى خسارة عشرات المليارات من أموال المستثمرين.

ماذا يمكن أن تحمل الأيام القادمة؟

إن العوامل التي تؤثر على انخفاض الأسعار داخل سوق العملات الرقمية مقرونة بسياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، مما يعني أن قدرة البنك الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة أو إيقافها مؤقتاً أو خفضها ستستمر في التأثير على سعر البيتكوين والإيثيريوم وبقية العملات الأخرى.

ومن المرجح أن تظل رغبة المستثمرين للمخاطرة ضعيفة، وقد يظل متداولو العملات الرقمية في انتظار مؤشرات تدل على أن التضخم في الولايات المتحدة قد بلغ ذروته.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق