ما هي منصات العملات الرقمية التي لم تتعرض قط لأي عملية اختراق؟

ما هي منصات العملات الرقمية التي لم تتعرض قط لأي عملية اختراق؟

مع مرور الوقت، وزيادة ازدهار صناعة العملات الرقمية، واتساع رقعة تداولها، فإن ذلك لم يمنعها من التعرض لمضايقات من قبل مجرمي الانترنت، الذين يقومون باستهدافها مراراً وتكراراً، لكسب سريع دون عناء يذكر.

ونرى مؤخراً ونسمع تداول أخبار كثيرة عن عمليات احتيال وسرقة، تتعرض لها مختلف منصات وشبكات تدوال العملات الرقمية على مختلف أنواعها وتسمياتها، ويتم استهداف عمليات التداول “المعاملات” بشكل رئيسي، من خلال تطفل طرف ثالث بطريقة ما على تلك المعاملات.

أولى عمليات الاختراق… كان بعضها سبب انهيار للمنصات

تتم كل يوم عمليات احتيال جديدة تستهدف شبكات العملات الرقمية، والتي ينجم عنها خسارة في العملات الرقمية، إضافة إلى خسارة آلاف وآلاف للمستخدمين ومحبي تداول العملات الرقمية.

ولعل أهم ما يتخوف منه المستثمرون، هو موضوع سلامة عملاتهم الرقمية، تلك التي دفعوا لأجل شراءها الكثير من الدولارات، وخاصة من تلك السرقات التي لم يكن لها “خط عودة” للعملات المسروقة، فهذا أمر واقعي ومنطقي لمثل هكذا قطاع استثماري، لا رقيب عليه، سوى عدد قليل من المبرمجين والمدقققين.

ومع كل عملية سرقة جديدة، وزيادة في أحجام العملات الرقمية المسلوبة، تتجدد مشاعر الخوف والقلق للمستخدمين والمطورين على حد سواء، وخاصة عند قيامهم بالتعاملات المالية على منصات التداول الرقمي.

أول وأكبر عمليات سرقة تعرضت لها منصات تداول العملات الرقمية

ولعل أول عملية سرقة في قطاع العملات الرقمية كانت في عام 2011، عند اختراق عملية تداول لإحدى العملات الرقمية على منصة Mt.Gox، بخسارة بلغت 30 ألف دولار.

ليليها بعد ذلك أشهر وأضخم عمليات الاحتيال في عام 2014، عملية اختراق Gox بقيمة تجاوزت آنذاك 460 مليون دولار.

ولم يطل أمر تصدر حدث Gox منصات الأخبار، ليأتي الحادث الأكثر أهمية وهو سرقة مبلغ قياسي بلغ 615 مليون دولار من مشروع Ronin، الذي يعد جسر لعبة NFT المعروفة باسم Axie Infinity.

عمليات الاختراق لم تتوقف رغم تقدّم تقنيات أمن بلوكتشين

ولعل الاستفسار الكبير الذي يجول في ذهن القارئ، هو كيف تبقى أنظمة العملات الرقمية عرضة للاختراق، رغم قيامها بتأمين التمويل اللازم للاستثمارات الأمنية، والتي أصبحت على درجة عالية من التطور والتقدم، وخاصة خلال الأعوام الأخيرة.

ولاتزال عمليات السرقة والنهب مستمرة إلى يومنا هذا، رغم وضع استثمارات كبيرة في شركات تقنيات أمن ومراقبة شبكات العملات الرقمية، وذلك لأن التقنيات التي يستعملها الصوص لمهاجمة تلك الأنظمة المالية تتغير باستمرار أيضاً.

وهنا يأتي دور المطورين في إيجاد أنظمة تداول رقمية، تكون قادرة على محاربة الانتهاكات الأمنية التي لم يسمعوا بها حتى، لأن اللصوص اليوم ليسوا بحاجة إلى شيء سوى ثغرة واحدة فعالة، ليحدثوا بها فوضى عارمة.

إليك أهم منصات التداول التي لم تتعرض لأي اختراق من قبل

ولعل الأمر الجميل، هو وجود عدد من منصات العملات الرقمية، استطاعت أن تحافظ على سجلها نظيفاً من أي محاولة سرقة، منذ أن أصبحت جاهزة للعمل وحتى تاريخنا هذا.

منصة Kraken

تعتبر منصة Kraken أحد أهم المنصات القوية لتداول البيتكوين، والتي اكتسبت اسمها من قدرتها الفائقة في حماية عملات المستخدمين.

قامت منصة Kraken منذ إطلاقها، بصب جل تركيزها على موضوع الأمن والسلامة، وهذا طبيعي بحكم أن الأعضاء المؤسسين للشركة هم باحثون في مجال أمن البيتكوين، إذ تم تعيينهم لتقييم الأضرار الناجمة عن انهيار Gox عام 2014، بعد تعرضها للسرقة بقيمة خسارة تجاوزت 460 مليون دولار.

ولعل أهم الأسباب في كون منصة Kraken جذابة للمستثمرين، هو أقدميتها في مجال تداول العملات الرقمية، إضافة إلى سجلها ذو الصفحة البيضاء، الخالي من أي اختراق أو سرقة.

فيميكس “Phemex”

إحدى منصات العملات الرقمية المعروفة باسم Phemex، لم تتعرض قط لأي هجوم أبداً، منذ أن تأسست في سنغافورة في نوفمبر عام 2019، وتملك اليوم ما يزيد عن 5 ملايين مستخدم من جميع أنحاء العالم، حيث شهدت نمواً كبيراً نظراً لخدماتها الفورية فيما يخص العملات الرقمية.

حيث تملك المنصة واجهة بسيطة سهلة الاستخدام، وتستضيف المنصة عدداً كبيراً من المستخدمين، الذين يقومون بتداولات جيدة ومختلفة من البيتكوين وبقية العملات الرقمية الأخرى.

ولعل أهم ما يميز منصة فيميكس، هو توفيرها لأزواج تداول الذهب/الدولار الأمريكي، والتي تتيح للمستثمرين الوصول إلى سوق مختلف ومتنوع، وخاصة في أوقات التقلب العالية.

وحتى شهر مايو من عام 2020، لم تكن منصة فيميكس تملك سوق تداول فوري، بل كانت تستعيض عن ذلك بعرض مشتقات العملات الرقمية فقط، ومع ذلك قامت فيميكس بتوسيع نطاق خدماتها بشكل متسارع، الأمر الذي أدى إلى نمو كبير للمنصة وتحسين مستوى الخدمات التي تقدمها.

منصة Phemex Exchange

تعتبر هذه المنصة من أكثر منصات العملات الرقمية التي تقدم أسعاراً معقولة ومدروسة بشأن رسومها. إذ يتوجب على المتداولون في المنصة دفع رسوم بنسبة 0.075%، ليتلقى بعدها المشاركون نفسهم استرداداً لما دفعوه بنسبة الثلث تقريباً. ناهيك عن تقديم المنصة عدة حوافز تسجيل، تجعل المنصة أحد الخيارات المميزة لمتداولي العملات الرقمية وخاصة المبتدئين منهم.

منصة ByBit

أصبحت منصة ByBit إحدى أهم منصات العملات الرقمية خلال السنوات الأخيرة، مع امتلاكها أكثر من 10 مليون عضو مسجل، ليتم تصنيفها من أفضل 10 منصات لتداول العملات الرقمية حول العالم من حيث أحجام التداول.

تقدّم منصة ByBit مثل غيرها مجموعة واسعة من الخدمات المتعلقة بالعملات الرقمية، بما في ذلك خدمات التداول والفوري والعقود الآجلة.

وتحظى هذه المنصة باحترام كبير من العديد من عملائها الذين يمكن الاعتماد عليهم في حماية المنصة، إذ لم تتم المساومة من قبل على هذه المنصة مثل غيرها من المنصات.

إضافة إلى أن منصة ByBit تقدّم تداولاً بسيطاً ومريحاً، إضافة إلى عرضها للمستخدمين الإحصائيات في الوقت الفعلي، وهو أمر يلقى إعجاباً مهماً في سوق العملات الرقمية. وتعتبر هذه المنصة من المنصات القليلة المختارة بمعدل وقت تشغيل نسبته 99.9%.

وتعتبر منصة ByBit واحدة من أقل المنصات تكلفة، بتكلفة 0% لصانعي السوق و0.1% للمشترين، ناهيك عن تقديمها لتعويض تداول محفز بنسبة 0.25%.

منصة PrimeXBT

قامت هذه الشركة في سبيل حماية عملات المستثمرين، بدمج أمان على مستوى البنوك منذ بدايات الشركة قبل خمس سنوات من الآن، لتصبح أفضل شركة وساطة بنظام هامش لمختلف العملات الرقمية في العالم.

وحافظت الشركة على سجل أمان خالٍ من أي نقط سوداء على مدار السنوات الماضية، بما ينسجم مع تطلعات المشروع وهدفه الأول في توفير مكان آمن للمستثمرين والمتداولين، بعيداً عن أي تطفل خارجي.

تقوم منصة PrimeXBT بتقديم ميزات أمان متقدمة، مثل وحدات أمان الأجهزة مع FIPS PUB 140-2 من المستوى الثالث، أو تصنيفات أفضل وفحص شامل للمخاطر، بعد تقديم كل طلب وإكماله.

ماهي الأسباب وراء تعرض المنصات للاختراق؟

ورغم وجود بعض نقاط الضعف لدى العديد من المنصات مثل منصة بينانس، إلا أنها اليوم تسعى إلى تعزيز قوتها وأمنها لمواجهة أخطار التعرض لأي محاولة عبث أو سرقة للشبكة، وقد نجح البعض منهم في تجاوز نقاط الضعف في الماضي.

ولعل السبب وراء تعرض بعض المنصات للاختراق أو السرقة، هو تركيزها على جني الأرباح، بدلاً من الاتجاه في التركيز على أمن وسلامة عملات وأموال مستخدميها.

ومن غير المتوقع توقف لصوص العملات الرقمية عن القيام بالأعمال التخريبية والعبثية في شبكات ومنصات التداول الرقمية، لذلك فإن المنصات والشركات التي تجعل أمنها وأمانها أولوية خططها في المستقبل، ستنمو لتصبح الأكثر حيوية واستقطاباً لمستثمري العملات الرقمية ومشتقاتها.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق