ما هي منصات تداول العملات الرقمية الداعمة للعقوبات الأوربية على روسيا؟

ما هي منصات تداول العملات الرقمية الداعمة للعقوبات الأوربية على روسيا؟

تشهد روسيا في ظل حربها مع أوكرانيا وداعميها، حرب عقوبات كبيرة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي، على مختلف المجالات والقطاعات.

وكان قطاع العملات الرقمية أحد القطاعات الأساسية، الذي نال حصة كبيرة من العقوبات الأمريكية والغربية. إذ تعرض المواطنين الروس إلى الحظر من قبل العديد من منصات تداول العملات الرقمية.

ووافق مؤخراً الاتحاد الأوروبي على حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا، حيث شملت العقوبات المفروضة في 6 أكتوبر من الشهر الجاري، حظرا شاملا في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي على تقديم الخدمات المتعلقة بالعملات الرقمية لجميع المواطنين والشركات الروسية. وبالتالي هناك خطر محدق قد يطال الحسابات على المنصات التي ستلتزم بتوجيهات الاتحاد الأوروبي الجديدة.

وقد تتعدى العقوبات تلك الجهات الروسية، لتصل إلى فرض عقوبات ثانوية على الشركات التي قد ترغب بالاستثمار بالسوق الأوروبية، لكنها في ذات الوقت تقدم خدماتها للمواطنين الروس.

منصة بينانس تفرض قيودا على المستثمرين الروس

قامت منصة بينانس، التي تعتبر من أشهر منصات تداول العملات الرقمية في روسيا، بتغيير مكان تسجيلها عدة مرات. ففي عام 2017 كان آخر مكان لتسجيلها هو دولة جزر كايمان.

ولدى المنصة العديد من المكاتب التابعة لها، إذ تمتلك مكاتب في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وجزر فيرجن البريطانية، وغيرها من الدول الأخرى.

وتعمل المنصة على قدم وساق، لتطوير نشاطها في أوروبا، فقد حصلت مؤخراً في وقت ما من هذا العام، على تصريح للعمل في كل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا. ولم يمضِ الكثير من الوقت لتبدأ العمل في كازاخستان، بعد حصولها على الموافقات اللازمة.

وقامت منصة بينانس في شهر أبريل، بالحد من وصول المستخدمين الذين يقيمون في روسيا إلى خدماتها، بحيث لا يزيد إجمالي عملاتهم الرقمية ضمن حساباتهم عن 10 آلاف يورو، لتبقي لهم فقط على خدمة السحب. حيث تم تطبيق القيود فور الإعلان عنها في ذات اليوم في 8 أبريل.

كوين بيس

تعتبر منصة كوين بيس إحدى منصات تداول العملات الرقمية الشهيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تبدي اهتماما في توسيع نطاق خدماتها حتى أوروبا، لتقوم مؤخراً بالحصول على التراخيص الرسمية لبدء العمل في كل من هولندا وإيطاليا.

وتفرض كوين بيس حالياً على المستخدمين الروس، قيودا على تداول العملات الرقمية، تماشياً مع إجراءات الحظر من الاتحاد الأوروبي التي بدأ مفعولها في 8 أبريل 2022، حيث قامت بالسماح للمستخدمين بسحب عملاتهم حتى 31 مايو من العام نفسه، لكن بشرط أن تتجاوز إجمالي العملات الرقمية المخزنة ما قيمته 10 آلاف يورو.

منصة FTX

تمثل منصة لتداول العملات الرقمية المسجلة في دولة جزيرة أنتيغوا وبربودا. ولدى الشركة العديد من الشركات التي تتبع لها، بداية من أستراليا ووصولا إلى جبل طارق. وترى المنصة أنه لا مفر لها من الالتزام بعقوبات الاتحاد الأوربي والامتثال لتنفيذها.

إليك قائمة بالمنصات الشهيرة وموقفها من العقوبات الأوربية على المواطنين الروس:

  • منصة بيتركس: منصة تابعة لسلطة ليختنشتاين، ومقرها الأساسي في برمودا.
  • منصة كراكين: مسجلة ضمن أمريكا، وتمتلك عدة مكاتب فرعية وشركات تتبع لها غي بلاد كثيرة، منها بريطانيا وكندا واليابان والإمارات واستراليا.
  • منصة Bitfinex: هذه المنصة لا تقوم بتخديم مواطني شبه جزيرة القرم، إضافة إلى كل من الكونغو الديمقراطية و LPR. وتعتبر مسجلة في جزر فيرجن البريطانية، وتكون هونغ كونغ هي المقر الرئيسي لها.
  • منصة Gemini: لا تقوم هذه المنصة المسجلة في أمريكا، بتقديم خدمات العملات الرقمية لكل من سكان روسيا وأوكرانيا.
  • منصة MEXC العالمية: المنصة مسجلة في ولاية سيشيل القضائية.
  • منصة KuCoin: مسجلة في ولاية سيشيل أيضا، وتلتزم المنصة بسياسة العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى مكافحة غسيل الأموال وفق القوانين الناظمة لجمهورية سيشيل.
  • منصة Bybit: لم تفرض هذه المنصة المسجلة في سنغافورة، أي عقوبات على الروس، وتقول أنها لن تمتثل لإجراءات الحظر التي أصدرها الاتحاد الأوروبي.
  • منصة Gate.io: منصة مسجلة في هونج كونج، ولم تفرض أية قيود على المواطنين الروس.
  • منصة EXMO: تعتبر هذه المنصة من المنصات المسجلة في بريطانيا. وقامت ببيع المنصة القديمة التي كانت تقدم خدماتها في روسيا، لتقوم بافتتاح قسم منفصل، ذو نطاق عمل أوسع شمل كل من روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان.
  • منصة OKX: لم تفرض هذه المنصة أي عقوبات على المستثمرين الروس، وتعتبر من المنصات المسجلة في سيشيل.
  • منصة Huobi Global: لم تقم بتطبيق العقوبات على المواطنين الروس، ومكان تسجيلها هو سيشيل، والتي تعتبر أيضا مرخصة لجزر فيرجن البريطانية.
  • منصة CoinEX: هذه المنصة مختصة بتبادل العملات الرقمية ضمن الصين، وفي تصريحات رسمية على قنوات التواصل الخاصة بها قالت أنها لن تقوم بفرض عقوبات على الروسيين.
  • منصة WhiteBIT: تعتبر هذه المنصة ذات الأصول الأوكرانية مغلقة بشكل كامل أمام المواطنين الروس.
  • منصة Bitstamp: وفقاً لما تداوله مستخدمي المنصة، فإنها تحظر المستخدمين الروس، حيث تقع هذه المنصة في ولاية لاكسمبورغ.
  • منصة BitMEX: من المنصات المسجلة في سيشيل، وتقدم خدماتها في كل من إيطاليا وسويسرا، لكنه يحظر التعامل مع المواطنين الروس.
  • منصات Bithumb و Upbit و Gopax و Korbit و Coinone:قامت أكبر 5 منصات لتداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية بفرض عقوبات على الروس، وقامت بحظر الحسابات المرتبطة بهم، وإضافة عناوين ip خاصتهم إلى لائحة الحظر السوداء.
  • منصتي BTC-Alpha و CEX.IO: قامت كل المنصتين بتعليق خدماتها مع المواطنين الروس.
يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق