مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية

مراهق يحتال على مستثمرين بقيمة 35 مليون دولار بالعملات الرقمية

تمت مقاضاة تاجر كندي يُدعى أيدن بليترسكي (وهو تاجر شاب يصف نفسه بملك العملات الرقمية)، حيث أنه مَدين للمستثمرين بمبلغ 35 مليون دولار بعد عدم قدرته على إعادة الأموال.

وقد صادرت السلطات بالفعل 2 مليون دولار من العملات الرقمية من بليترسكي، بما في ذلك سيارتان من طراز ماكلارين، واثنتين من طراز بي إم دبليو، ولامبورغيني.

تورطات المستثمرين مع بليترسكي

أدار بليترسكي شركة تسمى (Private Equity Limited)، والتي وعد من خلالها بصرف فوائد عالية للمستثمرين من خلال صفقات العملات الرقمية والفوركس في الوقت المناسب.

واستثمر دائنون مثل ديان مور 60 ألف دولار كانت قد خصصتها ذات مرة لتعليم أحفادها وذلك كما نشرت إذاعة أخبار CBC، حيث تضمن اتفاقها مع بليترسكي وعداً بنسبة 70٪ من أي مكاسب رأسمالية يتم تحقيقها، وعائداً كاملاً لاستثمارها الأولي إذا سارت الأمور بشكل صحيح، وتضمّن العقد وعود بعوائد نصف سنوية تتراوح بين 10 و 20٪ تقريباً، ومع ذلك لم يتبقَّ سوى 10 آلاف دولار من هذا الاستثمار.

وتشك مور الآن فيما إذا كان بليترسكي قد سرق الناس عمداً من خلال مخططه الاستثماري، وهي الآن واحدة من 29 دائناً متورطاً في حالات إفلاس بسبب بليترسكي، مُدَّعيةً بأنهم مَدينون له بمبلغ 13 مليون دولار.

ويدّعي مستثمر آخر أنه خسر 4.5 مليون دولار من أمر ماريفا القضائي (Mareva) بسبب بليترسكي، وهذا يعني أن عملات بليترسكي الرقمية وحساباته المصرفية مجمدة الآن في جميع أنحاء العالم.

وحصل مؤسس شركة المحاماة لاسترداد الاحتيالات نورمان غروت على معلومات من حوالي 140 مستثمر تمت سرقتهم، ومن الجدير بالذكر أن بليترسكي جنى الكثير من الممتلكات جرّاء هذه الاحتيالات المشينة وإليك بعضاً منها: 11 سيارة، وطائرة خاصة، وقصر يطل على ضفاف بحيرة في مدينة برلينغتون، وآخر مأجور في مقاطعة أونتاريو مقابل 45 ألف دولار شهريا!

وأشاد غروت بأن تتبع موقع الأموال المتبقية قد يكون صعباً لأن بليترسكي كسب العديد من استثماراته نقداً.

وقال أيضا بأن العديد من التسهيلات تم توفيرها إلى بليترسكي في الفترة العصيبة التي يشهدها سوق التداول للعملات الرقمية.

حيث أفلسَ مقرضو العملات الرقمية الذين يعدون بعوائد عالية بما في ذلك سيليزيوس وفوياجر بالتزامن مع فترة انهيار السوق.

هل كانت الادعاءات مبالغ فيها؟

قال الناشط السياسي مايكل سيمان (محامي بليترسكي) ل CBC بأن مطالبات الدائنين ضد بلتيرسكي كانت مُبالغة فيها إلى حد كبير.

ويُذكر بأن بليترسكي كان قد بدأ بالاستثمار في العملات الرقمية عندما كان مراهقاً، وبدأ الناس في إعطائه المال بمجرد أن علموا بالمبلغ الذي كان بحوزته.

وصرَّح سيمان: يبدو أنه لا أحد يرهق نفسه في التفكير فيما سيحدث في حال انخفاض سوق العملات الرقمية أو ما إذا كان أيدن، عندما كان مراهقاً، مؤهلاً للتعامل مع هذه الأنواع من الاستثمارات.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق