بواسطة نادي البيتكوين العربي

سينيثيا لوميس

سيناتور أمريكي
Cynthia Lummis سينيثيا لوميس

حياة سينيثيا لوميس ودراستها

ولدت سينثيا ماري لوميس (Cynthia Lummis) في 10 سبتمبر/ أيلول 1954 في شايان مقاطعة لارامي بولاية وايومنغ، والدها دوران لوميس ووالدتها إنيد بينيت. وتنحدر أصولها من مهاجرين ألمان، حيث هاجرت عائلتها لأول مرة إلى وايومنغ في عام 1868.

سينيثيا لوميس

تملك عائلتها مزرعة للماشية في مقاطعة وايومنغ، حيث تعلمت لوميس هناك كيف تحمي قيم وايومنغ نظرا لكونها نشأت على تلك القيم في عملها وحياتها المنزلية.

أتمت سينيثيا لوميس تعليمها وتخرجت من مدرسة شايان إيست الثانوية، والتحقت بجامعة وايومنغ حيث حصلت على درجة البكالوريوس في علوم الحيوان وعلم الأحياء ودكتوراه في القانون.

أمضت لوميس ثماني سنوات في منصب أمين صندوق ولاية وايومنغ و 14 عاما كعضو في مجلس ولاية وايومنغ ومجلس الشيوخ. كما عملت أيضا كمستشارة عامة لحاكم وايومنغ جيم جيرينجر ومدير مكتب أراضي واستثمارات الولاية، بالإضافة إلى عملها ككاتب قانوني في محكمة وايومنغ العليا.

قابلت ألفين ويدرسبان أثناء حملتهما الانتخابية خلال انتخابات عام 1978، وتزوجا في 28 مايو/ أيار 1983. وخدم كلاهما لاحقا في مجلس النواب في وايومنغ، على الرغم من أن لوميس كانت جمهورية وفايدرسبان ديمقراطي. توفي زوجها عام 2014، ولهما ابنة واحدة.

دخول سينيثيا لوميس المجال السياسي

في عام 2008 دخلت لوميس معترك السياسة حيث تم انتخابها لأول مرة في مجلس النواب الأمريكي. وسرعان ما اكتسبت سمعتها باعتبارها صانعة سياسة محافظة وصانعة مبادئ.

ومنذ وصولها إلى قاعات البيت الأمريكي، كرست سينثيا جهدها في الخدمة العامة وركزت دائما على القتال من أجل مستقبل لولاية وايومنغ.

فقد التزمت بـ “عدم التعهد الضريبي الجديد” وحصلت على تصنيف “A +” من الجمعية الوطنية للبنادق وسجل تصويت بنسبة 100٪ مع الحق في الحياة. وحصل سجلها الانتخابي المؤيد لولاية وايومنغ على اعترافها بصفتها المشرعة التي عارضت أجندة الرئيس أوباما الليبرالية الراديكالية أكثر من أي مسؤول فيدرالي آخر منتخب.

كانت معرفة سينثيا العميقة بالأراضي العامة والطاقة والموارد الطبيعية سببا لمقابلة الرئيس ترامب لها لشغل منصب في حكومته كوزير للداخلية في عامي 2017 و 2019، إلا أنه قد تم تعيين ديفيد برنهارد.

وتعد لوميس نصيرا قويا في موارد المعادن والطاقة في وايومنغ. فقد واجهت هجمات اليسار البيئي بينما دافعت عن فرص السوق داخلا وخارجا. كما أنها العرابة الفخرية لسفينة ANSAC Wyoming، وهي سفينة شحن تجارية تنقل الترونا الخام من الولايات المتحدة إلى جنوب شرق آسيا، وحصلت على جائزة الإنجاز مدى الحياة من نادي واشنطن للفحم.

عملت سينثيا على إبقاء الأراضي العامة مفتوحة للجمهور ومتاحة للاستخدام المتعدد، حيث نجحت في تمرير قانون الإشراف على مسارات نظام الغابات الوطني في عام 2016، للحفاظ على أكثر من 157000 ميل من المسارات داخل الغابات الوطنية.

تدير اليوم سينثيا مزارع ماشية عائلتها، وهي تعمل على تطوير Sweetgrass في مقاطعة لارامي، مع شقيقها وأختها.

دعمها للعملات المشفرة والبيتكوين

تعتبر لوميس أحد الأعضاء الأكثر دعما للعملة المشفرة في الكونغرس. فقد كانت من أوائل السياسيين الأمريكيين الذين استثمروا في البيتكوين وتداولوها، حيث قامت بشراء العملة للرة الأولى عام 2013 بتشجيع من زوج ابنتها.

وباعتبارها صديقة للعملات المشفرة، قامت لوميس ببعض الخطوات الشجاعة. ففي أواخر عام 2021 اتهمت لوميس البنك الاحتياطي الفيدرالي بـ “انتهاك القانون” من خلال قيامه بتأخير معالجة طلبات البنوك المتعاملة بالعملات المشفرة لتلقي حسابات لدى البنك المركزي.

إضافة لذلك، أثبتت لوميس نفسها كمستثمر رئيسي في البيتكوين من خلال قيامها بشراء المزيد من العملة المشفرة الأم على مدار عام 2021، كما غيرت الصورة الرمزية لحسابها على تويتر.

وفي أغسطس/ آب من العام الماضي، كشفت لوميس أنها اشترت بيتكوين بقيمة تتراوح بين 50 ألف و 100 ألف دولار. وفي يونيو/ حزيران صرحت أنها “متحمسة لشراء تراجع البيتكوين”، داعية إلى اعتماد البيتكوين كراتب تقاعدي.

وتماشيا مع موقفها المؤيد بشدة للعملات المشفرة، دعت لوميس لاعتماد الأصول الرقمية وتنظيمها في الولايات المتحدة. ولعبت دورا هاما في إطلاق تجمع الابتكار المالي في مجلس الشيوخ من الحزبين في مايو/ أيار 2021 لتثقيف زملائها المشرعين حول إمكانات تقنية البلوكتشين وتعزيز التنظيم الملائم للابتكار.

إضافة لذلك، عملت لوميس مع العديد من أعضاء مجلس الشيوخ لحث وزارة الخزانة على توضيح تعريف الوسيط في مشروع قانون البنية التحتية الذي تم توقيعه ليصبح قانونا في نوفمبر/ تشرين الثاني. حيث طُلب من المعدنين والمطورين ومدققي المعاملات ومشغلي العقد الإبلاغ عن معظم معاملات الأصول الرقمية التي تزيد قيمتها عن 10 آلاف دولار إلى دائرة الإيرادات الداخلية.

كما كشفت لوميس في أواخر عام 2021 عن خطط لتقديم مشروع قانون شامل خلال عام 2022 لتوفير الوضوح التنظيمي للأصول الرقمية، ومن ضمنها العملات المستقرة.

كم تبلغ ثروة لوميس؟

تبلغ القيمة الصافية لثروة سينثيا لوميس حوالي 15 مليون دولار وفقا لإحصائيات عام 2021.

مؤثرون آخرون

كاثي وود

مؤسسة Ark Invest
المؤثرون
من هي كاثي وود وتأثيرها في العملات الرقمية؟

غافين وود

مؤسس Polkadot وKusama
المؤثرون
من هو غافين وود وتأثيره في عالم العملات الرقمية

باري سيلبرت

مؤسس Digital Currency Group
المؤثرون
من هو باري سيلبرت وعلاقته بالعملات الرقمية؟

اترك تعليقا تفتخر به