هل بدأ عدد عملة الإيثيريوم بالإنخفاض؟

هل بدأ عدد عملة الإيثيريوم بالإنخفاض؟

اهتمت شبكة الإثيريوم كثيراً في مناقشة أحد البنود للإنتقال من بروتوكول إثبات العمل الى بروتوكول إثبات الحصة. وكان هذا الاهتمام حول جعل عملة الإثريوم عملة انكماشية (أي عددها سيقل مع مرور الوقت).

فمنذ اكتمال التحديث في 15 سبتمبر، تم تخفيض عدد عملة الإثيريوم بشكل كبير. ويقدر الإصدار السنوي لعملات الإثيروم بحوالي 600 ألف عملة إثيريوم. وسيختلف الإصدار السنوي على مدار السنوات من خلال عدد من المدققين المشاركين في الشبكة.

رغم ذالك، تم تخفيض الإصدار نظرياً، وزاد المعروض الفعلي بكل ضئيل للإثيريوم منذ أن اعتمدت الشبكة على إثبات الحصة. حيث يُعتبر نمو المعروض مثالياً حالياً وقد نما بأكثر من 4 ألاف عملة إثيريوم منذ انتهاء التحديث. وفي الوقت الحالي، من المقرر أن يزداد العرض بنسبة 0.21٪ سنوياً فقط.

image 84

هل أصبحت عملة الإثيريوم عملة انكماشية؟

تبعاً لبيانات من Glassnode، فقد باءت محاولات الدمج بالفشل لجعل عملة الإثيريوم عملة انكماشية. وقد تجاوز الإمداد الذي تم صكه من شبكة بروتوكول إثبات الحصة، معدل الحرق الذي تم تنفيذه باستخدام مقترحات تحسين الإثيريوم EIP-1559.

ومنذ توقف ببروتوكول إثبات العمل، ارتفع المعروض من عملة الإثيريوم على أساس كل ساعة. ويوضح الرسم البياني أدناه أن المعروض الذي تم تعدينه بواسطة بروتوكول إثبات الحصة يفوق الذي تم حرقه بواسطة مقترحات تحسين الإثيريوم. حيث تسبب هذا في زيادة صافي المعروض من الإثيريوم بعد الدمج.

ويكشف تحليل لإصدار عملة الإثيريوم قبل الدمج أن الشبكة كانت تحت ضغط تضخمي لمدة عامين تقريباً.

image 85

ما هي فترات حدوث التضخم على شبكة الإثيريوم؟

بدأ بروتوكول إثبات الحصة للإثيريوم بالعمل في 1 ديسمبر عام 2020، أي قبل وقت طويل من الدمج. ومع ذلك، لم يتم إيقاف بروتوكول إثبات العمل حتى 15 سبتمبر 2022. وقد أدى هذا الأمر إلى التضخم على الشبكة.

ومنذ تطبيق مقترحات تحسين الإثيريوم، كانت العملة انكمشية لفترات قصيرة جداً، وبالتحديد في يناير ومايو 2022. حيث يوضح الرسم البياني أدناه التباين بين الفترات التضخمية والانكماشية، ويرمز اللون الأخضر للفترات التضحمية، بينما يرمز اللون الأحمر للانكماشية.

image 86

هل تم تقليل المعروض من عملة الإثيريوم؟

ومع ذلك، تمكنت شبكة إثبات الحصة من تقليل المعروض من الإثيريوم بشكل كبير. وفي الرسم البياني أعلاه، يمثل الخط البرتقالي المعروض إذا استمر وجود الإثيريوم ببروتوكول إثبات العمل.

ويمثل الخط الأزرق المعروض في حالة وجود الإثيريوم ببروتوكول إثبات الحصة للعام الماضي. حيث تظهر البيانات بوضوح أن بروتوكول إثبات الحصة يقلل بشكل كبير من إمداد الإثيريوم.

ويوضح الرسم البياني أيضاً أن الإثيريوم ينخفض بشكل مطرد منذ الدمج. ومع ذلك، فإننا لم نعلم بعد ما إذا كان ضغط الشراء المنخفض سيؤدي إلى انكماش المعروض.

يمكن أن يعجبك أيضا
شركة آبل تُقِر قواعد جديدة لاستخدام متجر تطبيقاتها بالعملات الرقمية
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
ما هو سبب ارتفاع عملة HT الرقمية؟
خطوة للأمام...هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟
خطوة للأمام…هل ستنجح خطة FTX بانتشال Voyager من الإفلاس؟

أضف تعليق